شعر عربي فصيح
أخر الأخبار

“بعيدًا عن العلم”

حوراء الربيعي

“بعيدًا عن العلم”

 

حوراء الربيعي

 

بعد أن توالت التهكمات عن (كورونا) والاتهامات للنساء أنه من جنسهن…

سأقول لكم من كورونا بعد أن أدحض فكرتكم الساذجة…

لو أن (كورونا) أنثى لتكور وحبس نفسه في البقعة المظلمة من عقله المخلوق ناقصًا!

فنحن النساء ودليلي من كلامكم “ناقصات عقل” تتغلب العواطف على صوت المنطقية في رؤوسنا،

لو أن كورونا منّا لمقت نفسه لتسببه بهذا العذاب كان سينعزل ويقطع جُلَّ صلاته بالعالم الخارجي قبل أن يقرر الانتحار!

لو أن كورونا فيروس من جنس حواء؛ لأعتذر حتى من صانعيه لأنه فتاك فقتلهم بلا قصد

لكانت دموعه تنساب من كثرة الكارهين له…

نعم يحصد الأرواح لكنه مرغم.

أعيد فأقول:

(لو كان أنثى لقرر الانتحار عوضًا عن البؤس المعاش)

لم أسمع بأنثى كبلت أرجل الحرية وقصت أجنحتها…

لم أسمع بقاتلة متسلسلة حصدت الألاف الأرواح…

لم أسمع بأم قتلت ابنتها كيلا تجتمع بمن تحب…

لم أسمع يومًا عن امرأة حرمت صغارها التعليم…

لم أرَ امرأة أخرست الأفواه وعثت بالكون الفساد…

(كورونا).. رجل!

لأكون أكثر إنصافًا (كورونا) رجل دين كسدت بضائعه وحجابات الزيف فَسُدتْ فروَّج للقيامة رغبة بالغنى!

(كورونا) سياسي أدرك تهديد البراعم على تربته، عَلِمَ أن هذا الجيل سيفقأ عينه لينمو نحو الزهور.

(كورونا) رجل إعرابي بدائي همجي لا يعترف بحق النساء تحديد مصيرهن لما رأى الأجنحة تبرأ وحواء على وشك التحليق!

أعاد سجنها في أقفاص التقاليد بحلة “الحظر” الجديدة. حاجزًا نفسه معها كيلا تجرب الفرار.

(كورونا) والد هجين خلق من أبٍ ظالم وأم تخاف التطليق فتمت التضحية بتلك القاصرة لمعبد النكاح الجبري مسلوبة القلم

مغمضة المدارك.

(كورونا) مريض نفسي مليء بعقد الهراء يحاول جعلنا مثله كيلا يستشعر الوحدة.

والحقيقة…

– كورونا فيروس مختبري صنع لأجل حصد الأرواح والفتك بالأجساد قبل ادراك جنسها…

كورونا غاز سام ينتشر متخفيًا بين طيات الرياح

كورونا وسيلة للنزاعات الجديدة

كورونا ليس أنثى وليس ذكرًا

كورونا قبر متنقل…

اتركوا الاستهزاء العبثي… حاولوا نشر الاطمئنان،

اسعوا لكسب المزيد من الأصدقاء

فبعد زوال هذا الوباء قد لا نعود كما كنا!

 

#خليك_بالبيت

#ببليوثيرابيا_Bibliotherapy

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق