نصوص نثرية

“نحن أم كورونا”

فاتن مصطفى السامرائي

“نحن أم كورونا”

 

بقلم: فاتن مصطفى السامرائي

 

هل لنا أن ندعو ما بين الإنسان وكورونا بالحرب الباردة؟ إذ لا أسلحة ولا مكاشفات ولكن حقد دفين ودس للسم في الجسم يعقبه تفجير من الداخل.

“تحصنوا” أكثر نصيحة شائعة منذ بدأت هذه الحرب. فهذه الكورونا عدو غادر لا تنبؤ معها. لكنها رمت بعض أوراقها مثل كونها تلتصق بالأشياء لمدة معينة؛ وأمام هذه الورقة أفضل ما ينبغي بديهياً ألا نمسك الأشياء أو الأشخاص إلا من وراء حجاب.

تنشر عدوتنا “كورونا” أتباعها عبر أنفاس من تستعمر جسده؛ لتغزو به أجساداً أخرى. توسع مذاك استخدام الكمامة كدرع واقٍ ضد جيشها الفيروسي.

بينما يعمل الإنسان لتحليل وكشف نقاط عدوه الصامت، الذي يلعب دور الذكي في هذه الجولة. منشغلاً بالتوسع فاتكاً أكبر عدد يمكنه. والسباق جار بين الإنسان وكورونا. وبالطبع وكما هو جلي تسبق كورونا بخطوة كونها امتلكت شرف الخطوة الأولى! لكن هل يعني ذلك بالضرورة أنها ستملك شرف قطع شريط النهاية؟

هذه الكورونا تعرفنا ونحن في طور التعرف عليها. نحن نتخذ دور الدفاع وهي الهجوم. نملك كمامة وقفازات كدروع، وأحياناً مناعة كحصون. فبينما نحن في بيوتنا ونقوي حصوننا ومرتدين دروعنا في هذه الحرب أنحن أم كورونا؟


#فاتن_السامرائي


#ببليوثيرابيا_Bibliotherapy

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق